ألف باء تصميم غرفة طفلك

عام . إيمان أبوزيد منذ 5 سنوات و 4 شهور 1909 0
ألف باء تصميم غرفة طفلك
تُعير السيّدات عموماً أهميّة كبرى لتصميم غرف أطفالهنّ وديكوراتها، حيث يحرصن على تأمين جوّ من الراحة والأمان لساكنيها الصغار، باعتبار أنّ الطفل يقضي فيها وقتاً طويلاً، ما بين اللعب والدراسة والنوم.
خبيرة الديكور السيّدة "جومانا بدّور" تقدّم لقارئات "سيدتي نت" أبرز الأفكار لتصميم غرف نوم الأطفال:
ـ من الضروريّ أن يُعبّر الولد عن أفكاره ورأيه بتصميم ديكور غرفته.
ـ تغيب القاعدة التي تفرض وجود الزهري في غرفة الفتاة والأزرق في غرفة الولد.
ـ لأنّ غرفة نوم الأولاد تكون ـ في الأغلب ـ مخصّصة للطفل الذي يتراوح عمره ما بين 3 و13 سنة، فالمفضّل أن لا تُعلّق على جدرانها رسومات إحدى شخصيّات الكارتون، بل من الممكن إدخال هذه الأخيرة في المقابل ضمن "الاكسسوارات". وإذا أحبّت الفتاة أن تجعل غرفتها كغرفة لعبة الدمى الشهيرة "باربي"، فالأفضل الابتعاد عن طلاء الجدارن كافة بالورديّ بل يُمكن إدخاله في "الاكسسوارات"، أو بمفرش السرير، ويمكن تغييره بعد فترة.
ـ من المفضّل أن تُخصّص زاوية في غرفة الأولاد ليوضع فيها مكتبة صغيرة، تضمّ عدداً من الكتب لتحفيزهم على حبّ المطالعة.
ـ يجب أن تكون الإنارة في الغرفة وافرة، فتوزّع بين وحدة إضاءة مثبتة في السّقف، وأخرى بجانب السرير، وعلى مكتب الدراسة، وفي زاوية المُطالعة.
ـ ليس هناك من قواعد معيّنة تُفرض توزيع قطع الأثاث على نحو محدّد، ولكن يفضّل أن تضم المكوّنات التالية:سرير ومكتبة وخزانة وزاوية للمطالعة، بالإضافة إلى تخصيص مساحة تفترشها سجّادة صغيرة ليستطيع الولد أن يلعب ضمنها.
ـ يُفضّل ألا تكون زوايا المفروشات حادّة، لسهولة تنظيفها وضماناً لسلامة طفلك.
ـ يُستحسن الابتعاد عن "الموكيت" الذي تجتمع فيه الأوساخ والغبار، والاستعاضة عنه بخشب "الباركيه".
ـ عليك الابتعاد عن تعليق المرايا في غرف الأطفال، لكونها تُشكّل خطراً على سلامتهم.
عام 
التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -