كيف تبتكرين مساحة ذكية في منزلك؟

عام . إيمان أبوزيد منذ 5 سنوات و 1 شهور 1263 0
كيف تبتكرين مساحة ذكية في منزلك؟
هذه أهمّ النصائح للتخلّص من الفوضى وإيجاد مساحة هادئة:
1- دقّقي في ممتلكاتك وقسّميها بين مجموعة تحبينها وأخرى لا تحبينها ولكنك تحتاجينها.ولعلّ أفضل طريقة لذلك هي التصرّف كأمينة في متحف، إن كنت تفكرين في منزلك على انه عبارة عن مجموعة من الاشياء التي تمثلك، هكذا ستقومين بتدقيق وترتيب الأشياء، وستتخلصين من تلك التي لا تحبينها.
2- عبّري عن شخصيتك.هذه ميزة أساسية لمنزل سعيد، فهي تجلب لك المتعة والفرح والحماية. ولذا، فإن متابعة الاتجاهات الرائجة للديكور ليست هامّة فحسب، ولكنّها تساعدك على اكتشاف شخصيتك وذوقك.جرّبي، في هذا المجال، تخصيص كرّاسة وتسجيل كل الأشياء التي تروق لك من قصاصات وصور.وفي نهاية المطاف، سوف ترين اتجاهات ومواضيع بارزة، سواء كان ذلك من ناحية اللون، أو الملمس، أو حتى الإضاءة. وعبر احاطة نفسك بالأشياء التي تحبينها، فأنت تعزّزين الشعور بنفسك.
3- لا تضعي أشياءً كثيرة في مساحة صغيرة: تكون المشكلة أحياناً ببساطة هي المساحة، فقد تكون حياتك أو عائلتك قد توسعت، ولكن منزلك لا يزال بنفس الحجم. قد تحاولين أن تبدعي وحدات تخزين الأشياء، ولكنك كلّما استنفدت مساحة الفراغ الموجودة لديك، كلما انحسرت المساحة التي يمكن أن تتحرّك فيها الطاقة، ويصبح من الصعب عليك إنجاز أي شيء، وسوف تشعرين أن منزلك أصبح ضيقاً حتى أنك لا تستطيعي أن تأخذي فيه نفساً عميقاً، وسوف تشعرين بالضيق وكأنك مقيّدة في حياتك ولا تستطيعي تحقيق كل ما تريدينه.
لعلّ الحلّ الوحيد لهذه المشكلة يكمن في أن تنتقلي من هذا المنزل الضيق إلى آخر أكبر مساحة، أو أن تتخلّصي من بعض الأشياء، وسوف تدهشين من الشعور الطيب الذي سوف يتولّد داخلك إذا فعلت أياً منهما.
4- قومي بإصلاح أي شيء غير مكتمل:إن أي شيء في عالمك المادي والعقلي والعاطفي والروحاني يتراكم في داخل نفسك، وتعكس الأشياء التي لا تتعاملين معها في منزلك الموضوعات التي لا تتعاملين معها في حياتك، وتمثّل عبئاً مستمراً بالنسبة لطاقتك.فهناك الكثير من الأعمال الصغيرة التي تحتاجين إلى إجرائها، على سبيل المثال: إصلاح بعض الأشياء التالفة بمنزلك، كالأبواب والتالف من الأثاث وإعادة طلاء المنزل وغيرها من الأمور، فكلّما ازدادت مثل هذه الأشياء، كلما زاد تأثيرها على قدرتك على مواصلة حياتك بصورة ناجحة.
عام 
التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -